2009-09-19

قمر استشعار ماليزي جديد RazakSAT™


قمر من الجيل القادم سيتمكن بواسطته العلماء والباحثون الماليزيين من استخدامه في الدراسات الاستشعارية حيث يزن 200 كغم فقط وبدقة تمييزية مقدارها 10 متر مضاهية بذلك الاقمار الشهيرة الامريكية والفرنسية والهندية والروسية وسيكون مداره على ارتفاع 685 كم وادرج لكم الجدول الذي يحوي مواصفاته الفنية ولمن يحب الاستزادة يمكنه الضغط على رابط المقال لقراءة بحث كامل منشور عنه



  
ItemPerformance
Orbit Altitude 685 km as baseline
Orbit Inclination 9o
Orbit Eccentricity< 0.001
Satellite Life3 years
P/L Reliability0.9002 @ 3 years
Bus Reliability0.7812 @ 3 years
Single Point FailureRedundant design
Payload (MAC) GSD 2.5 Panchromatic, 5m Multi-spectral
Payload Data Management32 Gbits Data Storage
Image Transmission Rate30 Mbps @ X Band
Satellite Mass187.6 kg
Satellite Size Horizontal : f1.16m Vertical : 1.25m      

2009-06-14

آراء حول ضبط الجودة في وزارة التعليم العالي


يعد ضبط الجودة متطلباً أساسيا وشرطاً لإجراءات الحصول على الاعتماد الأكاديمي وتستهدف إجراءات ضبط الجودة إثبات أن المؤسسات قادرة على تلبية المعايير ومؤهلة لاتخاذ إجراءات الاعتماد الأكاديمي والتي تعرف بأنها ( المطابقة لمتطلبات أو مواصفات معينة ( بينما يعرفها المعهد الأمريكي للمعاييـر ) بأنها جملة السمات والخصائص للمنتج أو الخدمة التي تجعله قادراً على الوفاء باحتياجات معينة (. على الجامعات العراقية أن تلتزم بوضع أهداف لتطبيق تخطيط نظام جودة معتمد يضع في حسبانه النقاط التالية :
  • يقوم المخطط على تطوير عملية التعليم في الجامعة بما يتناسب مع تطبيق معايير الجودة في التعليم العالي ومواكبة التطور العالمي في هذا المجال واستمرارية الارتقاء بنوعية التعليم العالي. وذلك من خلال إشراك جميع الأطراف المعنية من العاملين في الجامعة.
  • وضع الأهداف المستقبلية التي تتناسب مع الوضع الأكاديمي ومتابعة تطويره.
  • إشراك جميع الكليات والأقسام والمعاهد في الجامعة ومن لهم علاقة بالجامعة في العمليات الإنتاجية لتحقيق الجودة وتنمية مهارات الطلبة والعاملين في الجامعة.
  • عقد دورات تدريبية لأعضاء هيئة التدريس والعاملين في الجامعة لدفع كفاءاتهم من خلال إكسابهم مهارات وخبرات جديدة ليؤدوا أعمالهم بشكل أفضل.
  • تقوية وتعزيز العلاقة بين الجامعة والمجتمع المحلي إلى أعلى درجة ممكنة.
  • وضع خطة إستراتيجية مستقبلية للارتقاء بكفاءة نظام التعليم العالي بالجامعة وتحقيق الكفاءة والمواءمة لضمان الجودة والتطوير المستقبلية في جميع التخصصات.
وإذا ما أردنا وضع مخطط مقترح للوصول إلى نظام ضمان الجودة للتعليم في الجامعة سيتوجب علينا الأخذ بالنقاط التالية :
  • تشكيل مجلس استشاري من عدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة من أصحاب الخبرات والمهارات والاختصاصات المتنوعة من الكليات والأقسام المختلفة لوضع خطة تبين فلسفة الجامعة ورؤيتها وإستراتيجيتها لتطوير البرامج في كل قسم من أقسام الجامعة ووضع سياسات وبرامج للمساعدة في التنسيق بين الكليات والأقسام وتقديم توصيات حسب احتياجات ومتطلبات الكليات والأقسام وأعضاء هيئة التدريس.
  • تشكيل لجان تنفيذ لهذه الخطة يبدأ من الأقسام وتتجه نحو قمة الهرم.

  • تشكيل لجنة لدراسة الدورات التدريبية وتشمل ......
المجالات التدريبية، المحتوى التدريبي، الفئة المستهدفة، هدف التدريب، آلية التدريب، الجدول الزمني ومتطلبات التدريب.
.
  • تشكيل لجنة لمراجعة الأنظمة والقوانين والتعليمات والإجراءات الأكاديمية والإدارية والمالية.
  • وضع خطة لبلورة المعايير الأكاديمية، والإدارية، والمالية واختيار مدى الالتزام بهذه المعايير بشكل مستمر وتزويد اللجنة بالتغذية الراجعة للتطوير والتحسين في جميع المجالات وتزويد رئاسة الجامعة بذلك.
  • الاستفادة من الخبرات الشخصية والأفكار والمقترحات الساندة التي يمتلكها بعض التدريسيين في إثراء نوع وكم ومستوى التعليم العالي وخصوصا من تجارب نقل التكنولوجيا عبر شبكات الانترنت والاتصالات الرقمية والتعليم الالكتروني .
إن الدور الذي تقوم به مؤسسات التعليم العالي في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية لازال ضعيفا وأقل بكثير مما يفترض أن تقوم به، وتشكل معضلة بطالة خريجي مؤسسات التعليم العالي حالة لا نجد لها حلاً جذرياً على المدى المنظور. إن الاعتماد الأكاديمي ليس عصاً سحرية لحل مشكلات التعليم العالي، ولا بد لنا من التنويه بأن هناك اختلافاً بينّاً بين مؤسسات التعليم العالي، سواء أكانت رسمية أم أهلية، كما أن المعايير التي تنجح في مؤسسة غربية، لا يمكن اعتمادها بكليتها في المؤسسات العربية، فتختلف معايير الجودة من دولة إلى أخرى ومن مجتمع إلى آخر، ويمكننا أن نقول بثقة، بأن الحصول على الاعتماد الأكاديمي الخارجي ليس مخرجاً مقبولاً، فإذا كانت المعايير مقبولة في أقسام اللغات الأجنبية والحاسوب مثلاً، فإنها لا تناسب العلوم الإنسانية بالتأكيد، وهذا ليس انتقاصاً من مؤسسات الاعتماد الأكاديمي العالمية، بل حالة من الوعي بخصوصية المؤسسات المحلية، ولا بد أخيراً من التأكيد على ضرورة الانفتاح والوعي على ما يجري في العالم، ولكن مع الحفاظ على خصوصية مؤسساتنا التي نراها تحمل عبء قيادة مجتمعاتنا المستقبلي، ولنا مطلق الثقة بدور هذه المؤسسات، وبدور كليات الآداب والتربية والعلوم الإنسانية على وجه الخصوص، ونأمل أخيراً أن يؤخذ المقترحات التي عرضناها في تطوير وتحسين جودة التعليم العالي في مؤسساتنا التعليمية التي نراها منارة تحمل مهمة التنوير والبناء المستقبلي في القرن الحادي والعشرين.

2008-10-30

ماهو رادار مكوك الفضاء وأهمية بياناته ؟

خلال الخمسة عشر عاما المنصرمة قامت خلالها وكالة ناسا NASAلأبحاث الفضاء بدراسات شاملة للفضاء ولسطح الأرض أيضا.

استطاع مكوك الفضاء خلال السنوات الثمانية الأخيرة بواسطة رادار تصويري محمول على متنه من توفير أدق صورة متاحة لتضاريس سطح الكرة الأرضية وقد نشرت وكالة ناسا فعليا أدق خريطة ثلاثية الأبعاد للعالم

حيث يستقبل هذا الرادار أشعته التي أرسلها إلى سطح الأرض وعادت مرتدة عن سطح الأرض فتتسلمها نوعين من الهوائيات الخاصة على متن المكوك ومن ثم تدمج هاتين الإشارتين في حواسيب أرضية عملاقة في مختبرات الدفع النفاث على الأرض التي تملكها ناسا لتعطينا صورة مجسمة ثلاثية الأبعاد عن تضاريس سطح الأرض.

ولكون المكوك يحلق فوق مساحات شاسعة من سطح الكرة الأرضية فان المعلومات المسحية غطت معظم أجزاء سطح الأرض ما عدا تلك المساحات حول القطبين بحيث بلغ حجم البيانات حوالي تريليون غيغا بايت لتضاريس الكرة الأرضية بحسب خبرائها.

ما أطلق عليه (مهمة رادار مكوك الفضاء SRTM ) كانت قد استغرقت احد عشر يوما فقط تغيرت فيه مسيرة الدراسات والبحوث المختصة بالبيانات المكانية لسطح الأرض وكانت المهمة وليدة شراكة علمية ما بين وكالة ناسا لأبحاث الفضاء ووكالة التصوير والخرائط الوطنية الأمريكية NIMA والتابعة لقسم الدفاع بالاشتراك مع وكالتي الفضاء الايطالية والألمانية ومكن هذا الحدث الباحثين والمحللين من تكوين مجسم لأي جزء من سطح الأرض فيما يسمى DEM وهو اختصار Digital Elevation Model .

كما سيمكنهم من إجراء التطابقية لهذه البيانات مع مصادر المعلومات الأخرى الملتقطة بوسائل الاستشعار عن بعد لنفس المساحات وفي دراسات مختلفة .

يمكن بواسطة الرادار أيضا تكوين صورة ثلاثية الأبعاد تدعى ((visualization لسطح الأرض بحيث تمكنهم من إجراء البحوث المتعلقة بالفيضانات والتنبؤ بها وعمليات التعرية والانزلاقات الأرضية والزلازل وتحديد النطاقات البيئية والأرصاد والتغير المناخي.

كما تفيد هذه البيانات الدراسات العسكرية في مجال تحديد مواقع إطلاق الصواريخ ومدياتها وتأثيراتها بحسب تضاريس البيئة المحيطة بسقوطها وتكوين نماذج التدريب على الطيران في محاكيات التضاريس الافتراضية المطابقة للعالم الحقيقي وكذلك فوائدها في تحديد أفضل مواقع التغطية لأبراج شبكات الانترنت اللاسلكي والهاتف الخلوي وتحديد مواقع الرصد البيئية الخاصة بحرائق الغابات مثلا والانهيارات الجليدية .

كيف يعمل الرادار :

بنيت تقانة الرادار على أساليب استخدمت في رحلتين سابقتين لمكوكين فضائيين أولهما كان الرادار الفضائي التصويري C/X والثاني كان الرادار الجانبي SIR/ C/X SAR .

في تلك الرحلتين اختبرت تقانة وقابلية كل رادار على انفراد ووضعت حدود لقابليته في رصد تغير تضاريس سطح الأرض وهذا ما قاد ناسا للوصول إلى إنتاج هذا الرادار الأخير من دمج كلتا التقانتين معا فيما يسمى

Interferometry Radar والذي يتم بواسطته إجراء مقارنة بين كل من الصورتين الملتقطتين بكل منهما لنفس النقطة لكن من زاويتين مختلفتين قليلا ليمكن الحصول على صورة التضاريس لكن بشكل ثلاثي الأبعاد وهذه الوسيلة فاقت بنتائجها تلك التقانات المقتصرة على حزمة رادارية أحادية المسح للنقطة مما سيعني ذلك أن أي نقطة على سطح الأرض سيتم تصويرها برادارين من زاويتين الأولى تقع قرب بوابة الحمولة على ظهر المكوك والثانية في نهاية الصاري الممتد أعلى سطح المكوك بارتفاع 60 متر مع ملاحظة أن المكوك حين يصور سطح الأرض يكون بوضع منقلب وسطحه إلى اتجاه الأرض , وحين تدمج الصورتين معا ستنتج صورة ثلاثية الأبعاد ومجسمة .

الرؤية في الظلام ومن خلال غطاء الغيوم:

عادة يمكن إنتاج الخرائط الطوبوغرافية من دمج أزواج الصور المأخوذة من طائرتين أو ساتلين لكن هذه الصور يصعب الحصول عليها بشكل مثالي تماما بسبب غطاء الغيوم المغطي لسطح الأرض . تظهر الفائدة الأساسية للرادار من خلال رؤيته لسطح الأرض من خلال غطاء الغيوم وكذلك في الظلام .

استخدمت الصور الرادارية استخدمت من قبل (ماجلان) وهي مركبة فضائية غير مأهولة تابعة لوكالة ناسا ما بيــن عام 1989 وعام 1994 لإنتاج صور رائعة لكوكب الزهرة رغم غطاء الغيوم الكثيف المحيط به .

الهدف الرئيسي لبيانات SRTM هو تكوين صورة تفصيلية مشابهة لسطح الأرض بكافة تضاريسه وفعلا أثمرت رحلة الإحدى عشر يوما في تكوين نموذج (موديل) رقمي لسطح الأرض بشكل أفضل من أي شئ متوفر لحد الآن .

مجال تغطية الرادار:

تغطي البيانات الرادارية التي جمعت حوالي 80 بالمائة من مساحة الكرة الأرضية وما يعادل 95 بالمائة من المناطق الآهلة بالسكان .

ونظرا للصعوبة في تحويل بيانات الرادار إلى خرائط طبوغرافية فقد احتاجت البيانات إلى معاملات خاصة تجرى عليها بالحاسوب لمدة سنة كاملة لإنتاج ملفات ذات صيغة ( (file formatمتوا لفة مع برمجيات تحليل وإعداد الخرائط بطريقة يمكن أن يستفاد منها للدراسات المدنية والعسكرية والعلمية التي يتطلبها المجتمع.

جزء كبير من بيانات الرادار التي جمعت في هذه المهمة أصبحت متاحة للمستخدمين ضمن الضوابط وقواعد العمل التي طورتها وكالتي NASA و N|IMA في مختبرات الدفع النفاث – كاليفورنيا والتي كانت مشرفة بشكل مباشر على مهمة المكوك ضمن إطار لبرنامج متكامل يدرس تضاريس الأرض وجمعت أيضا خلال البرنامج بيانات من السواتل والطائرات ومن المسح الأرضي لجعلها في خدمة اكبر عدد من العلماء والمساعدة على إعطاء فهم اكبر لنظام التضرس الأرضي والمياه والعواء والنطاق الإحيائي واكتشاف كيف تتداخل هذه العوامل مع بعضها وما ينتج من تغيرات بسبب هذا التداخل .

معلومات إحصائية عن بيانات الرادار :

اسم المكوك : انديفر Endeavour

انطلاق الرحلة : 11 شباط 2000

الهبوط : 22 شباط 2000

بداية المشروع : 1996

نهاية المشروع: 2001

التغطية الأرضية: 80 % من سطح الأرض

مساحة غير المغطى : 50000 كيلومتر مربع

الطاقة المستهلكة : 902 كيلو واط

الطاقة المخطط استهلاكها : 911 كيلو واط

ارتفاع التحليق : 233 كيلومتر

زاوية المسح الأولى : 59 درجة

زاوية المسح الثانية : 45 درجة

عدد أفراد الطاقم : 6

الحمولة الكلية : 13600 كيلو غرام

كلفة المشروع الكلية : 373 مليون دولار

Add Image

2008-05-23

امتدات فايرفوكس مهمة لطلبة الجامعات والباحثين

لكوني استخدم متصفح فايرفوكس في تصفح الانترنت ولكونه من المتصفحات ذات المصدر المفتوح اي يمكن للمطورين دائما اضافة ملحقات وامتدادات مجانية اليه فان ذلك جعله بحق من اروع المتصفحات واكثرها عمليا وفائدة وقد وجدت لكم اثني عشر امتدادا تفيد كل الباحثين والطلبة الجامعيين في كتابة البحوث والبحث عن المصادر يمكنكم استخدامه مجانا مع فايرفوكس وهي :
امتدادات مهمة تفيد أثناء كتابة البحوث والبحث عن المصادر
  1. Zotero: This research tool will help you collect, organize and appropriately cite any sources you find over the Web. You’ll no longer have to switch between windows — you can do your work right in your browser window.
  2. BetterSearch: Enhance your search engine experience with this extension. It adds previews as well as options to open search results in a new tab or window to almost all major search engines including Google, Yahoo, Ask.com and more, making it easier to find what you’re looking for.
  3. Clusty Toolbar: Don’t search harder for more information, search smarter. This toolbar will allow you to cluster search results from several sites, get dictionary and encyclopedia definitions, and many other useful features.
  4. Snap Links: Sometimes during a search, more than one site will come up that looks promising. With this tool you can open these sites all at once in different tabs. Simply click and drag over all the sites you want to open and it will take care of the rest.
  5. ScrapBook: If you’re collecting research for a project or just doing some online comparison shopping, this can be a valuable tool. It allows you to save and organize websites and parts of websites, and also take notes on them while keeping everything in one easily accessible place.
  6. Read It Later: One way to keep on task or to accelerate research is to not read every interesting page you come across. This tool for Firefox allows you to save these tidbits for later when you have more time and to store them in an easy-to-find-and-manage menu in your browser.
  7. Googlepedia: Get both Google search results and Wikipedia entries with this extension. It splits the search in half and gives you (hopefully) more interesting and useful information.
  8. Customize Google: This extension allows you to easily move from your Google search results to Yahoo, Ask.com, Technorati, Wikipedia and more. It makes switching through search engines much quicker and easier.
  9. WorldCat Search: Quickly find a book or download a video with this great search plug-in. WorldCat will find resources at the libraries nearest you so you can quickly find research materials.
  10. Yoono: Enhance your browsing with the features of Yoono. It will automatically suggest other sites it thinks you’ll like and allow you to save and share your articles and websites.
  11. Bookstack: This extension allows you to add sites to a file to read later. It’s easy to use and can be a great way to keep track of information you want to read but just don’t have the time to.
  12. eReader: This extension makes it easy to read ebooks right in your Firefox browser, helping you to take advantage of free online materials from Google and sites like Project Gutenberg.

2008-05-05

خدمة ايرداس الجديدة والرائعة متاحة للجميع مجانا

هذه الخدمة الرائعة التي اطلقتها شركة ايرداس ERDAS قبل ايام قلائل (ERDAS TITAN 2008)
عبارة خدمة تفاعلية على الانترنت تتيح للمستخدمين الراغبين بالتشارك في الفضاء التفاعلي لتبادل البيانات المكانية مع بعضهم ومع محتويات الخوادم للمنظمات والهيئات التي تتعامل بالبيانات المكانية وخوادم الموسسات المتخصصة بنظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد .
تتيح هذه الخدمة اسلوب تشاركي متفاعل شبيه جدا بما هو على الياهو مسنجر بحيث يمكنك اضافة من تشاء الى قائمتك ويمكن لاي مستخدم ان يضع بياناته ضمن دليل ((my data ليصبح بامكان بقية الاعضاء الدخول اليها ومشاهدة الملفات فيها وتنزيلها ايضا وطبعا هذا الامر متاح لاي مستخدم .
كما يوجد في الخدمة بيئة للملاحة الافتراضية ERDAS TITAN Viewer لمشاهدة أي موقع لسطح الارض شبيه بما هو معروف في Google earth وكذلك World wind لوكالة ناسا , وهذه المشاهدة تتيح ايضا الرؤية المجسمة لمعالم سطح الارض ويمكن فيها تنزيل اوتحميل او المشاركة بالملفات عبرها ايضا والممتع بالامر والذي اعجبني كثيرا هو مستوى التحسين العالي لسرعة الملاحة الافتراضية بسبب تحسيت اداء Web Cache Servers .
خدمة رائعة ويمكنك الاشتراك فيها خلال دقائق قليلة انصح جميع المهتمين ين بالاستشعار والمراقبة الارضية ونظم المعلومات بالاشتراك فيها لانها ستضيف امكانيات كبيرة لنا كانت غائبة عنا وانا شخصيا وجدتها افضل من (world wind ) التي تستهلك مصادر حاسوبك وتحتاج خط انترنت سريع .
موقع رابط التحميل ادناه :

2008-04-06

وحدة لنظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في جامعة ذي قار

بادرت جامعة ذي قار بإنشاء وحدة لنظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد تعنى بالأهوار وهذه الوحدة تهدف إلى بناء قاعدة معلومات جغرافية رقمية على شكل كتاب شامل يتم فيه دراسة العوامل الجغرافية الطبيعية (البيئية) لأهوار جنوب العراق، والمتمثلة بالعوامل الجيولوجية والتضاريسية والمناخية والهيدرولوجية فضلاً عن عوامل التربة والسكان كما يأتي إنشاء الوحدة لدراسة الخصائص السكانية والمتمثلة بالتركيب النوعي والعمراني والاقتصادي والتعليمي والصحي وتوزيعهم الجغرافي، ودراسة أنماط السكن والحرف الاقتصادية فضلا عن التركيب الاجتماعي المتمثل بالعادات والتقاليد والأعرف الاجتماعي والحالة الزواجية والعمرية، ومشاكل الحدود السياسية ودراسة الأنشطة الاقتصادية والموارد المائية والإمكانيات الطبيعية والبشرية والسياحية والبحث في حل مشاكلها للإسهام في تنميتها ونظرا لعدم وجود مركز لتكنولوجيا المعلومات تم إنشاء هذه الوحدة التي لها أهمية كبيرة في رفع المستوى العلمي والتطبيقي لقسم الجغرافيا والمشاركة في دعم البحوث التي تهتم بدراسة تنمية الموارد الطبيعية والبشرية ومعالجة الكثير من المشكلات التي يعاني منها البلد والتي تهتم بها الجهات الحكومية. ان باكورة أعمال هذه الوحدة سيكون انجاز الدراسة المعدة للأهوار، فقد تم توفير بعض المصادر الرئيسة والمتمثلة بالخرائط الجيولوجية والطبوغرافية مقياس 1/ 100000 فضلا عن الخرائط الإدارية لمشروع البحث الذي يمتد ليشمل ثلاث محافظات هي ذي قار والبصرة وميسان وسيكون لبناء قاعدة المعلومات الجغرافية والمتمثلة بقاعدة البيانات الطبيعية والمباشرة بربط الخرائط الطبوغرافية مع بعضها البعض باستخدام برنامج النظم والمعلومات الجغرافية وبناء المجسم التضاريسي لأهوار جنوب العراق والمناطق المحيطة بها كما تمت المباشرة بإعداد الخارطة الرقمية للموارد المائية لأهوار جنوب العراق والمتمثلة بنهري دجلة والفرات وفروعهما فضلا عن المساحات المائية للأهوار ومتابعة الأهوار من خلال الصور الفضائية لمعرفة اتساعها ومساحاتها عبر مدد زمنية متعددة تعتمد على وقت التقاط هذه الصور

2008-04-04

بحث عن استخدام التطابق التوبولوجي في نظم المعلومات الجغرافية

هذا البحث والذي نشرته مع احد زملائي وهو الدكتور علي العزاوي كان حول احد التطبيقات المهمة جدا في نظم المعلومات الجغرافية واقصد به استخدام التطابق التوبولوجي وللاطلاع على خلاصته او تنزيله من رابط عنوانه ساذكر خلاصته لمن يرغب بقرائتها من الزوار الكرام

التطابق التوبولوجي بين إنتاجية القمح وابرز العوامل الطبيعية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية

الملخص:

تهتم الدراسات الجغرافية بالعلاقات المكانية بين الظواهر الجغرافية ضمن الحيز المكاني فالجغرافية لا تهتم بالظاهرات إلا من خلال علاقاتها مع بعضها للوصول الى التفسير العلمي لمجموعة الظاهرات وهو ما يؤكد عليه المنهج البنيوي الذي يعالج العناصر بناءا على علاقاتها أو الانطلاق من مبدأ العلاقة بين الأشياء. وتعد عمليات التحليل المكاني الوسيلة الممكنة للكشف عن العلاقات المتبادلة بين الظاهرات المختلفة والارتباط المكاني لها. إلا أن هذه التطبيقات الجغرافية لم تعد كفوءة بدون استخدام نظم المعلومات الجغرافية (GIS) التقنية الحديثة والمتطورة في معالجة وتحليل وتمثيل المعلومات الجغرافية معتمدة على الإمكانيات الفائقة للبرمجيات في التعامل مع الكم الهائل والمتنوع من البيانات في عمليات التحليل والمعالجة والإخراج للظاهرات الجغرافية بصورة آلية بعيدا عن الأسلوب التقليدي.